سورية والبحث في التفاصيل

يبحث معظم الأطراف الإقليمية والدولية عن معادلة مستحيلة داخل الأزمة السورية، فهم يحاولون التأثير في الحدث خارج السياق الخاص لنوعية الصراع الدائر، وهذا ما حدث خلال الشهرين الماضيين على الأقل، حيث شهدت الأزمة تحالفا دوليا مارس عملا عسكريا بحجة استخدام دمشق للسلاح الكيميائي، ثم أرست «إسرائيل» فرضيات بشأن إيران وقامت بالاعتداء من جديد على الأراضي السورية، وعبّر الاستخدام المفرط للقوة في كلتا الحالتين عن عدم اكتراث بالأبعاد العميقة لتفاصيل الأزمة السورية.  

مازن بلال: بؤر التوتر الداخلية إلى زوال
 
مازن بلال: تصورات سورية
 
يزيد جرجوس: استقالة الحريري، قراءة نحو الخلف
 
سورية.. أزمة سيناريوهات
بعد سبع سنوات لا تملك القوى الدولية والإقليمية أي تصورات يمكن أن تدخل في إطار الحل للأزمة السورية، فالبدايات التي عصفت بسورية أصبحت خارج إطار الواقع القائم اليوم، وفكرة التحول السياسي التي تتحدث عنها كل المؤتمرات والقرارات الدولية لم تعد واردة بسبب التوازنات العسكرية على الأقل التي تحكم الجغرافية السورية بالكامل، فالسيناريوهات التي تعود لما قبل عام 2012 وهو تاريخ أول مؤتمر لجنيف؛ باتت مهشمة ومتناقضة مع توزع القوى السياسية والعسكرية في المشهد السوري، والمأزق الحقيقي هو أن التفاوض في جنيف لم يعد قائماً على إمكانية الحل السياسي، بل لإحراج طرف أو آخر ضمن معادلة الصراع القائمة.  
سورية والعالم القادم
   تكتشف فرنسا بشكل متأخر أنها أنتجت خرائط للشرق الأوسط المنتهية الصلاحية، فهي خرجت مع شركائها البريطانيين من حلبة المنافسة الدولية بعد العدوان الثلاثي عام 1956، وتركت وراءها كل خرائط اتفاقية سان ريمون قائمة، ورغم أن عالم الأزمات الذي خلفته هذه الخرائط بعد الحرب العالمية الثانية كان أمرا متوقعا بالنسبة لباريس، لكن ما هو خارج التوقعات أن العلاقات بين دول شرقي المتوسط يمكن أن تتحول إلى محاور كالتي نشهدها اليوم، فالصراعات حولت جغرافية سايكس– بيكو إلى نقطة «مستحيلة» تستنفد الأدوار الإقليمية والدولية.  
عودة القاعدة ... الوجه الجديد للإرهاب
انفقوا اليوم.. تقشَّفوا غداً
انتقال ليبيا إلى المرحلة الانتقالية
العالم يحتاج إلى مقياس جديد للتدفقات التجارية
جواسيس «ستراتفور» في خدمة المصالح الاستعماريّة لأميركا
إما «الخروج» أو «رفع الصوت»: الخيار لكم!
 
أربعة أمور نعرفها عن كيفية وضع حد للحروب الأهلية (وما تخبرنا به عن سورية)
إشارات متضاربة من موسكو
ساعات فصلت فرنسا عن ضرب سورية
انكشاف الاستراتيجية الأمريكية في سوريا
حقيقة ما جرى في اللاذقية
ترتيبات إقليمية مع زيارة عبد الله للقاهرة
 
الرئيسية - الإفتتاحية - الحدث - إقتصاد - دراسات - مساحة أنثى - اليوم السوري - الضفة الأخرى - المعادلة الصعبة
 
Programing & Support by WM
Copyright © 2003-2018 United Websites Network Of ulworld
s