الرئيسية \ الصفحة 3\
  عين سورية  
عوامل مرجحة -

   المواقف في قمة العشرين يمكن قراءتها بشكل مختلف، فالمسألة ليست فيمن يقف مع الحرب أو ضدها، إنما في نوعية حساب ردود  الفعل فيما لو حدث الاعتداء على سورية، فواشنطن تريد الرص في النهاية سواء قامت بفعل عسكري او لم تقم بذلك،

المزيد -

مراجعات سريعة -

  نصل أحيانا إلى حالة من الاحباط واليأس، وكأننا مكبلي الأيدي مكممي الأفواه لشعورنا وكأنه لا شيء مما نعلنه ونحذر من نتائجه بالقول أو الكتابة يتم تنفيذه، ذلك لأننا نرفض - في قرارة أنفسنا - إلا أن يكون قولنا صحيح بالرغم عن يقيننا ان العكس ثد يكون صحيح.

 
المزيد -

الجيش... الأسئلة الصعبة -

   عمليا فإن "الأزمة السورية" ظهرت بتصورات "منقولة" من وحي ما جرى في تونس ومصر، فهي تأسست على تلك التجربتين ووفق خط لا يملك خبرة واضحة في بناء عملية سياسية،

المزيد -

عن خان العسل و... الحرب الوطنية -

   لماذا يحاول البعض الهروب من استحقاق "الحرب الوطنية"؟! ووضع الأزمة في إطار التوازن ما بين طرفين يتقاتلان؟! ولماذا نسعى لتمسك بآمال عريضة نسجها خيالنا عبر ملامح "الشيطنة" التي رسخها الإعلام في العامين الماضيين؟! فالمسألة ليست أننا في مؤامرة أو ثورة، وعندما تختلط الحقائق أمام أي مواطن فإننا ندخل عمليا في إعادة تكوين أنفسنا ضمن فعل قاس وحاد ويحمل كل ملامح "التغيير الاجتماعي"، وهذا ما يحدث اليوم وكمثال "خان العسل".

 
المزيد -

النقطة الأصعب .. -

ويبدو المكون السياسي الكردي عبر أزمة امتدت عامين ونصف مختلفا في طبيعته عن المراحل السابقة، وهو أيضا يتحرك بشكل لا يقارب الشكل الموجود في كردستان العراق رغم وجود تأثيرات كبيرة للأقليم على بعض أكراد سوريا

المزيد -

انقسامات الترد المسلح -

    ومن المتوقع منذ أن أصبح هذا الملف في الرياض بغطاء أمريكي أن يتحول التمرد المسلح باتجاه حالة من "التحديد" لهويته، وهو أمر صعب على الأخص أن المرحلة الماضية شهدت فتح قنوات مع الجميع، بما فيهم من تصنفهم الولايات المتحدة بـ"الارهابيين"، فجبهة النصرة لاتملك ميدانيا مرجعية يمكن التعامل معها، لن هذا التنظيم كغيره من التشكيلات المتطرفة ليس له هيكل رأسي، ويعتمد أساسا على رمزية العمل تحت لوائه أكثر من اعتماده على استراتيجية تحرك كافة المجموعات المسلحة.

 
المزيد -

الجوع.. صراع غير متوازي -

    الصراع الحالي هو نمط هو من الحروب اللامتوازية ينهي الحالة "الرديكالية" السورية منذ ظهور سورية ككيان سياسي في العصر الحديث، فما جرى ويجري الآن أعاد النظر بالمجتمع السوري وفق ثلاث معايير

 
المزيد -

الأزمة السورية... ومؤتمر إنهاء المحاور -

أن مسألة التوافق بين موسكو وواشنطن لا تعني وضع حدود للصراع القائم في سورية وحولها، بل ربما إيجاد قواعد في مسألة الدعم المقدم لأي طرف، بحيث يمكن تطويق الأزمة عند الوصول إلى تحديد واضح لكافة الأدوار الإقليمية في الشرق الأوسط، وعدم تركها بؤرة مفتوحة على احتمالات تؤدي إلى حرب إقليمية، لا يبدو أي طرف دولي مستعد للتعامل معها.  

المزيد -

كيف تفرض ((التوحش)) -

بالتأكيد هناك على ما يبدو عداء تقليدي بين مسار العنف القائم وحركة الحياة، وأطراف الاضطراب يعرفون مسبقا أن قدرتهم على التحكم بالمجتمع لا يمكن أن تتم دون "حرب الظلال" التي يفرضونها 

المزيد -

الأزمة و ((الوسيط الديمقراطي)) -

   عمليا فإن "الحوار" إذا لم ينطلق من "رؤية" لسورية مختلفة تماما عما كان سائدا، وعن كافة الشعارات السياسية التي ظهرت خلال الأزمة، فإننا سنتجه نحو حالة "تفاوضية" لاقتسام السلطة، وهو ما سيجعل سورية قابلة للانكسار والاختراق

المزيد -

[الاول] [السابق]    [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10] [11] [12]    [التالي] [الاخير]
 
الرئيسية - الإفتتاحية - الحدث - إقتصاد - دراسات - مساحة أنثى - اليوم السوري - الضفة الأخرى - المعادلة الصعبة
 
Programing & Support by WM
Copyright © 2003-2018 United Websites Network Of ulworld
s